تعرف على المتطلبات الأساسية لعمل دراسة جدوى المشروع

 

تعتبر دراسة جدوى المشروع الاقتصادية بمثابة الوسيلة الأكثر ضماناً للحصول على رؤية وتنبؤ سابق حول احتمالية نجاح المشروع أو فشله، حيث أنها تقوم بأساسها على عمل دراسة شاملة لكافة حيثيات المشروع قبل أن تبدأ عملية تنفيذه على أرض الواقع، وبناءً على النتائج التي ستنبثق عن هذه الدراسة سيتعين على صاحب المشروع اتخاذ القرار المناسب المتعلق بالاستمرار بالمشروع أو غض البصر عنه والبحث في إمكانية تنفيذ مشاريع أخرى، وحتى تكون عملية دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع صحيحة فإنه لا بد من استيفاء بعض المتطلبات الأساسية، وهذا ما يمكن التطرق إليه كما يلي:

  • إيجاد فكرة للمشروع

تبدأ دراسة الجدوى للمشروع بإيجاد فكرة مميزة للمشروع، وهذه الفكرة يتم اختيارها بعد تحديد حاجات السوق المحلي غير المشبعة، ليتم استهدافها وتلبيتها عن طريق هذا المشروع، وفي نفس الوقت يتم الاطلاع على الحاجات المشبعة حتى يتم تفاديها، ومما لا بد من مراعاته كذلك أن يتم اختيار فكرة المشروع المميزة والمختلفة عن أفكار المشاريع المشابهة وتجنب التكرار فيها.

 

  • تجميع البيانات الاقتصادية

تهدف هذه العملية للتأكد من عدم وجود أي عقبات تمنع صاحب المشروع من المضي قدماً في مشروعه، وذلك يتم عن طريق تجميع البيانات الاقتصادية المتعلقة بحجم العرض والطلب والمنافسة المتواجدة في سوق المشاريع ذات العلاقة، ثم العمل على تحليها بصورة دقيقة ومفصلة، مما يوفر دعم للمشروع من جميع الجوانب.

 

وتسهم هذه العملية كذلك في توضيح الرؤية الاقتصادية المتعلقة بالمشروع، والتي بدورها تشمل النظر في العناصر التي يحتاجها المشروع من أيدي عاملة ومعدات ومواد خام وغيرها من المواد الأساسية السابقة للبدء بالتنفيذ، يتبع ذلك النظر في جميع المراحل التي تتضمنها العملية الإنتاجية وعملية نمو وتطور المشروع، الأمر الذي يؤدي لتفهّم كيفية نمو الأرباح كنتيجة لذلك، إلى جانب ما سبق فإن عمل الدراسة الاقتصادية بناءً على البيانات التي تم تجميعها تحتل أهمية في توفير رؤية اقتصادية للتكاليف الخاصة بالمشروع ومتابعة ذلك بالنظر في رأس المال المتوفر، ليتم تنظيم خطة مالية تسهم في تخطي العقبات المالية التي من الممكن مواجهتها.

 

  • توفير البدائل

يُقصد بهذا المتطلب أن يتم التفكير ببعض البدائل لتلك البيانات الاقتصادية التي تشكل عقبة في طريق تنفيذ المشروع أو استمراريته، والتي في أغلب الأحوال تكون عوائق مالية، فمن المفترض أن تقدم هذه البدائل حلاً لتلك العقبة فتسهم في سير المشروع ولكن بطريقة مختلفة عن البيانات الأولية المرفوضة، وهذا الاختلاف إما أن يكون بالقيمة المادية أو طريقة التطبيق، ولكن بالنتيجة تؤدي نفس الهدف، ومما يجدر الإشارة إليه ضرورة أن يتم التحقق من فعالية هذه البدائل وتقييمها بصورة تجريبية قبل الإقدام على تنفيذ المشروع بصورة فعلية.

 

بأخذ ما سبق بعين الاعتبار يمكن الحصول على الأمان الذي يبحث عنه صاحب المشروع قبل البدء بعمل المشروع، وعلى الرغم من إمكانية تطبيق المتطلبات السابقة بصورة شخصية إلا أنه من الممكن الحصول على خدمات احترافية بهذا المجال من خلال شركة الهلال للاستشارات الهندسية.

shares