تعرف على أساسيات الرسم لتصبح من الرسامين المحترفين

إن عملية تحويل قطعة من الورق للوحة فنية مدهشة ليس بالأمر السهل أو الذي يستطيعه الكثير من الناس، وإنما هو حكر على تلك الفئة من الأشخاص الذين يمتلكون موهبة فذة في الرسم، حيث يستطيعون إنشاء لوحات فنية مذهلة برؤية شخصية ثاقبة منبعها ما يجول بداخلهم من مشاعر أو أفكار، فإن كنت تعتقد بأنك أحد هؤلاء الأشخاص وتحلم بأن تكون موهبتك بالرسم ذات مستوى احترافي مميز، فعندها يتعين عليك القيام ببعض الأمور التي ستساعدك في تنميتها وتطويرها على النحو المطلوب من بعد بدئك بدورة تعلم الرسم للمبتدئين، ومن بين ما نستطيع مساعدتك به هو التطرق لتعريفك ببعض أساسيات الرسم التي لن يكون لك غنى عتها في مسيرتك، ومنها:

  • التمرين اليومي
    قد لا تتمكن في بداية ممارستك للرسم من رؤية التطور الذي ترغبه في أدائك، ولكن المر يحتاج بالتأكيد إلى الصبر، فاحرص على التمرن اليومي على الرسم وتحفيز عقلك على ذلك، ولا تتردد بالاحتفاظ بدفتر صغير تنشئ عليه بعض الرسومات الصغيرة وأنت في الحافلة أو خلال الوقت بين محاضراتك أو ما إلى ذلك.
  • قم بتجارب لونية
    حتى تتمكن من التعرف على العديد من درجات الألوان التي ستساعدك في إنشاء لوحات فنية مميزة، سيكون عليك اللعب قليلاً بالألوان ومحاولة دمجها معاً بتراكيز معينة للتعرف على ما ينتج من كل عملية مزج، ولكن احرص على تطبيق ذلك على صفحات فارغة وليس على رسماتك.
  • الرسم بالمقلوب
    حتى تتعلم المزيد من التقنيات الفنية قد تقوم بتقليد رسومات الآخرين، وهذا أمر جيد، ولكن ما هو أفضل منه هو قلب اللوحة ومن ثم رسمها، فهذه التقنية في الفن تحفز عقلك على محاولة تصحيحها، وبالتالي ستكون عملية الرسم أدق، وينعكس ذلك إيجابياً على سرعة أدائك أيضاً.
  • التعليم المستمر
    التعليم المستمر ضرورة من ضرورات إتقان أي مهارة، وفي مجال الرسم أمامك الكثير من الوسائل التي يمكنك من خلالها إضافة الكثير لموهبتك، ومن بينها قراءة الكتب الخاصة بالرسم، أو الدورات التدريبية، أو متابعة الفيديوهات الخاصة بالرسم وفنونه، فحاول استغلال أي وقت متاح لك للاستفادة أكثر من خلال هذه الوسائل أو غيرها.