هل تعلم كيف تحدث الزلازل بالتفصيل؟

تُعرف الزلازل على أنَّها اهتزاز قشرة الأرض بشكل غير طبيعي؛ وذلك نتيجة ما يحدث في الصدع من انزلاق مفاجئ؛ بحيث تتحرك الصفائح التكتونية بسرعة خفيفة، وتعلق عند حوافها بفعل الاحتكاك، ويقود هذا إلى تغلّب الاحتكاك على الضغط لواقع على طرف الصفيحة؛ مُشكلًا ظاهر تُدعى بالزلزال، التي تؤدي إلى انطلاق موجات تنتقل من خلال قشرة الأرض وتجعلنا نشعر باهتزاز مختلف الدرجات بناءً على قوّة الزلازل وشدته، فكيف تحدث الزلازل بالتفصيل؟ هذا ما ستتعرف عليه بإتمامك لقراءة النص التالي.

يعرف الجميع إنَّ الأرض تتكون من أربع طبقات رئيسية، وهي: الطبقة الداخلية والطبقة الخارجية والوشاح والقشرة، وتشكل القشرة والجزء العلوي من الوشاح غشاء رقيقًا على سطح الكوكب، ولكن هذا الغشاء ليس متواجدًا في قطعة واحدة؛ إذ يتكوّن من عدة قطع، وهذه القطع تتحرك حركة مُستمرة ولكن ببطء شديد، وفي أثناء حركتها هذه تتعرض للانزلاق فوق بعضها البعض، ويحدث تصادم مع بعضها البعض، وهذا ما يُعرف بالألواح التكتونية، بينما تُسمّى أطراف الصفائح بحدود الصفيحة، وتضم الأطراف عدد من الصدوع، وعادةً ما تنتج الزلازل في مختلف أرجاء العالم نتيجة هذه الصدوع.

وبعد ذلك تتوالى حركة الأطراف نتيجة درجتها الصلبة فهي ليست طريّة، وعندما تنتقل هذه الأطراف بدرجة كافيّة تنفصل الحواف عن عدد من الأجزاء المتواجدة وبالتالي يحدث نتيجة لذلك ظاهرة الزلازل، والتي تُعتبر من الظواهر الطبيعية التي يشهدها جوف الأرض.

وبالتالي يتم حدوث الزلازل نتيجة انزلاق كتلتين من الأرض فوق بعضهما البعض، ويُعرف السطح الذي تنزلق منه بالصدع، أمّا الموقع المتواجد أسفل سطح الأرض فهو المركز السفلي، لتحدث الزلازل في باطن الأرض بشكل طبيعيّ، وتنجم عن حركة الصفائح الصخرية، ويُطال تأثير الزلزال إلى سطح الأرض، بحيث ينجم عنه الاهتزازات الارتجاجية، وتكسير في الصخور الداخلية، وإزاحة الصخور نتيجة التأثيرات الجيولوجية، وحدوث التشققات في الأرض، وعادةً ما يُرافق بعض الزلازل هزات أرضية تتفاوت في قوتها.