الإدارة: ماهيّتها، وما هي أبرز الأهداف التي تحققها؟

يتساءل الكثير من الأشخاص عن أبرز أهداف الإدارة، وتحتاج هذا السؤال إلى توضيح دقيق، فالإدارة بمثابة الخط الفاصل بين النجاح والفشل، وهي بذلك الركيزة الأساسية لقياس مدى نجاح المنظمات داخل المجتمع، حتّى أنَّ دورها يصل إلى مسؤولية تقدم أو تخلف الأمم، ولكي تنجح الإدارة وينجح المجتمع لا بُدَّ من توفر أهداف للأدارة، فما هي أبرز الأهداف الإدارية؟ سنجيب لكم على هذا السؤال من خلال المقال أدناه.

ماذا نقصد بالإدارة؟

تُعرف الإدارة على أنَّها عملية إدارة ومراقبة شؤون المنظمة، بغض النظر عن شكلها وطبيعتها ونوعها وحجمها وهيكلها، وذلك لتعزيز بيئة أعمال والمحافظة عليها، إذ يُمكن لأعضاء المنظمة العمل معًا، وتحقيق العمل بأكبر قدر من الكفاءة والفعالية، وبالتالي فإنَّ الإدارة تعمل كدليل لمجموعة من الأشخاص العاملين في المنظمة، وتساعد على تنسيق جهودهم نحو تحقيق الهدف المشترك، حيث تُعنى الإدارة بخمسة عناصر أساسية، وهي الأشخاص، والآلة، والمواد، والأموال، والأساليب، ويُمكن القيام بذلك عند توفر التوجيه، والتنسيق، والتكامل المناسب للأنشطة والعمليات؛ إذ يُعزز ذلك من تحقيق النتائج المرجوّة.

أهداف الإدارة

تتمثل أهداف الإدارة بكلّ مما يلي:

  • قيادة و توجيه المؤسسة لتحقيق أهدافها من جهة و أهداف المجتمع ككل من جهة أخر.
  • تسهيل إجراءات العمل، و تجنب الإسراف و الاضطراب، و الاستخدام الفعال للموارد.
  • التأثير الفعّال على عناصر الإنتاج، وذلك ضمن تعزيز التنظيم والتنسيق المتناسب مع ظروف العمل.
  • تحقيق الاستقرار والتكيّف مع أهداف المؤسسة.
  • مواجهة التغيرات والظروف البيئية المختلفة، من ظروف سياسية، اقتصادية، ثقافية، اجتماعية وتكنولوجية،
  • تطوير عناصر الإنتاج، وتعزيز المهارات البشرية، وإطلاق الطاقات وتجديدها عن طريق التدريب والإعداد والتأهيل.
  • تحقيق العدالة، وتطوير الشخصية الوظيفية.
  • المساهمة في تعزيز مكانة المؤسسة الخارجية و الداخلية التي تمدها بالإبداع و التصور الاستراتيجي البناء؛ وذلك من منطلق المساعدة على النمو والاستمرار بالعمل.
  • الذي يساعدها على الاستمرار و النمو.
  • دعم النظرة الجديدة للإدارة، والتي ترتكز على علم وفن ومهنة متخصصة.
  • زيادة الاهتمام بالتعليم واكتساب المعارف والمهارات الإدارية.
  • زيادة حدة المنافسة المحلية و الدولية؛ بهدف دعم تطوّر وسائل الإنتاج، وبالتالي المساهمة في التجديد والبتكار لطرق الإنتاج والتسويق والتوزيع.