تعرفي على مسببات اضطراب عدم تحمل الطعام

يتمثل اضطراب عدم تحمل الطعام بكونه أحد ردود فعل الجسم غير التحسسية الناتجة عند تناول أحد أنواع الطعام، حيث ينتج رد الفعل هذا عن عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضم نوع أو أكثر من الطعام دون وجود أي حساسية تجاهه، وذلك يعني أن اضطراب عدم تحمل الطعام يختلف عن الحساسية الغذائية بأنه لا يرتبط بعمل جهاز المناعة، ويمكن من خلال هذه المعلومة التفريق ما بين الاضطرابين من خلال ملاحظة الوقت الذي تظهر فيه الأعراض المرافقة للحالة؛ فالأعراض الناتجة عن الحساسية الغذائية قد تظهر بوقت آني وخلال دقائق معدودة من بعد تناول الطعام المسبب للتحسس، ولكن نظراً لارتباط عدم تحمل الطعام بالعملية الهضمية فإن الأعراض ستبدأ بالظهور بعد عدة ساعات من تناول الطعام، ومن خلال مراجعة أفضل دكتور تغذية في دبي يمكن التعرف على العوامل المسببة للمعاناة من هذا الاضطراب، ولاتي تشمل:

  • التسمم الغذائي
    يحدث التسمم الغذائي نتيجة تناول أطعمة ملوثة أو تالفة، والتي بدورها ستسبب عدم تحمل الطعام نتيجة عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضمها، أو بسبب تأثيرها السلبي على عملية الهضم والذي يتمثل بحدوث التلبكات المعوية وأعراض هضمية أخرى كالإسهال أو الغثيان أو التقيؤ.

 

  • احتواء الأطعمة على الهيستامين
    يتسبب وجود الهيستامين في بعض الأطعمة بظهور الأعراض المرافقة لاضطراب عدم تحمل الطعام، والتي منها الغثيان والتقيؤ والإسهال والآلام البطنية، بالإضافة للطفح الجلدي، وهذا الهيستامين بدوره قد يتواجد بصورة طبيعية في هذه الأطعمة أو كنتيجة لعدم تخزينها بطريقة صحيحة، فيكون ناتج ذلك تحسس بعض الأفراد لهذا الهيستامين.

 

  • وجود المواد الكيميائية في الأطعمة
    تتواجد في بعض الاطعمة مواد كيميائية قد تتسبب بحدوث عدم تحمل الطعام، ومن هذه الكيماويات بعض أنواع الأحماض الأمينية التي توجد في بعض الأجبان، بالإضافة للكافيين الموجود في القهوة والشاي والشوكولاتة، حيث يظهر عدم تحمل الطعام بسبب كون بعض الأفراد أكثر حساسية لهذه المواد الكيميائية من غيرهم.

 

  • نقص إنزيم معيّن
    يتسبب غياب أحد الانزيمات الهاضمة بحدوث عدم تحمل الطعام، ومثال ذلك ما يحدث في حالة حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز الناتجة عن غياب انزيم اللاكتاز المتخصص في هضم سكر اللاكتوز، حيث يكون الجسم في هذه الحالة غير قادر على هضم سكر اللاكتوز، وينتج عن ذلك الإصابة بتشنجات وآلام في البطن، إلى جانب الشعور بالانتفاخ والغازات، والمعاناة من الاسهال.

 

لمزيد من التفاصيل والمعلومات حول اضطراب عدم تحمل الطعام زر الموقع

shares