أسباب متنوعة قد تقف خلف معاناتك من حساسية الأسنان المزعجة!

من المؤكد أنك قد عانيت من حساسية الأسنان حتى لو مرة واحدة على الأقل في حياتك، فهي حالة مزعجة تنطوي على ومضات من الألم المفاجئ الذي تشعر به في سن او أكثر من أسنانك عند تناولك لأطعمة حلوة او حامضة، او عند تعرض الأسنان لدرجات حرارة باردة وساخنة، ومن الممكن كذلك أن يبدأ الألم فجأة وأنت تتكلم بسبب مرور الهواء والنفس ووصوله إلى السن المتحسس، وبالتأكيد فإن حساسية الأسنان شأنها شأن أي مشكلة سنية أخرى؛ فهي تحتاج لمراجعة الطبيب والحصول على الرعاية والعلاج في الوقت المناسب، ويجب أن توليها الاهتمام المناسب كما تهتم لأمر التمتع بابتسامة جميلة وحصولك على ما يلزم لذلك كاستخدامك تقويم الاسنان الشفاف أو العادي، وهكذا.

تنتج حساسية الأسنان عن واحد أو أكثر من الأسباب التي يمكن عرضها كما يلي:

  • الفرك المفرط للأسنان عند تنظيفها، أو استخدام فرشاة أسنان قاسية لهذه الوظيفة؛ ففي هذه الحالة يبدأ تراجع اللثة وانكشاف جذر السن فيكون أكثر عرضة لعوامل التحسس، كما قد يتسبب ذلك في تشكل ثقوب مجهرية تسمح للمشروبات الساخنة أو الباردة أو الهواء بالوصول للجذر وتحفيز تحسسه.
  • التناول المفرط للأطعمة الحامضة؛ فهذه الحموضة تتسبب في تآكل طبقة مينا الأسنان التي تحميها، وبالتالي تصبح مكشوفة أكثر لعوامل التحسس من برودة وحرارة، ويمكن تقليل فرص ذلك بتناول أطعمة تخفف من مستوى الحموضة معها، كالخبز او الجبن، وهكذا.
  • استخدام علاجات تبييض الأسنان دون وصفة طبية؛ فهذه المواد تعمل على التأكسد وتآكل مينا الأسنان، كما أنه قد تتسبب بحدوث ثقوب فيها، وهو ما يحفز الشعور بحساسية الأسنان.
  • يقوم بعض الأشخاص بصرير الأسنان وطحنها، وهذه العادة السيئة تتسبب في ضعف مينا الأسنان وتآكلها على الرغم من قوتها، فإن كنت من هؤلاء الأشخاص ننصحك بالتوقف عن ذلك فوراً.
  • على الرغم من أن تسوس الأسنان وحساسية الأسنان مشكلتين منفصلتين، إلا أن تسوس الأسنان وعند إهماله من الممكن أن يسبب حساسية الأسنان، وذلك لأنه يؤدي لانكشاف جذور الأسنان إن لم يُعالج.
  • يعد تراجع اللثة السبب الرئيسي لحساسية الأسنان، وهي مشكلة يبج علاجها في أسرع وقت حتى لا تتطور وينتج عنها مشاكل أكثر تعقيداً، كسقوط الأسنان على سبيل المثال، وعندها ستتطور متطلبات العلاج وتصل إلى زيارة افضل عيادة لزراعة الاسنان في الامارات العربية المتحدة.