أبرز ما يمكن معرفته حول مشكلة مسامات البشرة الواسعة

يُنظر لمسامات البشرة الواسعة باعتبارها إحدى أكثر مشاكل البشرة إزعاجاً لمن يعاني منها من الأفراد من رجال ونساء على حد سواء، وتتميز هذه المشكلة بظهور البشرة بحيث تكون شبيهة بقشر البرتقال، وبهذا التشبيه يظهر مدى الإزعاج الناتج عنها، وبشكل عام يمكن القول بأن الأفراد من ذوي البشرة الدهنية هم أكثر من يعاني من المسامات الواسعة مقارنةً بنسبة ضئيلة من الأفراد ممن يمتلكون البشرة الجافة أو العادية، أما عن أسباب المشكلة ووسائل علاجها الممكنة فيمكن عرضها على النحو التالي:

أسباب تكوّن المسامات الواسعة

تتعدد الأسباب التي قد تقف خلف معاناتك من المسامات الواسعة، والتي من أبرزها:

  • كما ذُكر آنفاً فإن نوع البشرة له دور كبير في تكون المسامات الواسعة، وتعتبر البشرة الدهنية من أكثر الأنواع التي تعاني من هذه المشكلة بسبب الإفراز المستمر للدهون.
  • تلعب العوامل الوراثية دوراً كبيراً في ظهور المسامات الواسعة.
  • يزيد ظهور المسامات الواسعة عند التقدم بالعمر، وذلك كنتيجة لحدوث تغير في تكوين الجلد وانخفاض مستوى الكولاجين فيه بشكل أساسي.
  • تعرّض قنوات المسامات للضرر بسبب التعرض المستمر ولفترات طويلة لأشعة الشمس، فهذه الأشعة تضر بشكل كبير كولاجين البشرة، وبالتالي فإنها تُحدث خللاً في مرونة البشرة وتزيد من توسّع المسامات.
  • عدم الالتزام بروتين سليم لتنظيف ورعاية البشرة، الأمر الذي يتسبب في تراكم الشوائب والجراثيم فيها بشكل يسهم في زيادة توسّع المسامات.
  • يتسبب وجود خلل في مستويات الهرمونات في الجسم بتوسّع المسامات، وذلك كنتيجة لزيادة إفراز الدهون بسبب هذه الاختلافات.
  • الاعتماد الكبير على مستحضرات التجميل إلى جانب إهمال تنظيف البشرة منها بشكل صحيح.

حلول ممكنة لتصغير المسامات الواسعة

من الجدير بالذكر أن حل مشكلة المسامات الواسعة كغيرها من المشاكل يعتمد بشكل أساسي على معرفة المسبب الرئيسي لها، فبعلاج المسبب يمكن الحصول على نتيجة رائعة للبشرة، وبشكل عام فإن مجموعة الحلول الممكنة والمتوفرة تتمثل فيما يلي:

  • الفراكشينال ليزر: تساعد تقنية الليزر في حل مشكلة المسامات الواسعة بفعالية عالية؛ وذلك لعمل الليزر على تعزيز إنتاج الكولاجين الذي تحتاجه البشرة، وبالتالي رفع مستوى مرونة البشرة، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تقليل حجم المسامات.
  • التقشير: يتمثل عمل تقنيات التقشير المختلفة بالتخلص من الشوائب التي تتراكم في المسامات إلى جانب الخلايا الميتة والطبقة السطحية من البشرة، فيتم في نهاية المطاف مساعدة المسامات على الانقباض من جديد.
  • الحقن: يعتبر العلاج بالحقن من الوسائل سريعة النتائج، ويتم خلال هذه العملية استخدام مواد معينة لتحقن في البشرة بحيث تحفز المسامات على الانقباض.
shares