الأسنان المفقودة والطرق الحديثة المتبعة لإستبدالها

تشكل الأسنان منذ الأزل جزءا ً هاما ً من حياة الإنسان، ليس فقط لأهميتها بالنسبة له فيما يتعلق بتناول الطعام، بل لإستطاعتها أيضا ً في أن تكون مصدر فريد للأناقة، ولإمكانيتها في إضفاء معالم جمال بارزة. تأتي زراعة الاسنان ضمن قائمة الحلول التي قدمتها التكنولوجيا والإنجازات الطبية؛ من أجل معالجو فقد الأسنان وتساقطها. سنتحدث في هذا المقال عن هذه المشكلة. كما سنتطرق إلى الحديث عن كيفية تنفيذها.

أولا ً: تساقط الأسنان وخسارتها
إن خسارة الفرد لواحد من أضراسه، تتم بسبب الكثير من العوامل. قد يحدث أن تصاب أسنانك بالتسوس والتلف، ومع إهمال أمر معالجتها وموضوع العناية بها، سيؤدي إلى اضطرار طبيب الأسنان إلى خلعها. كما يحدث أن يفقد أحدهم ضرس من أضراسه أو أكثر بسبب تعرضه لضربة قوية، تتسبب في خلخلة الضرس ومن ثم سقوطه. علاوة على ذلك، قد يخسر الشخص ضرسه بسبب التقدم في السن.

كما هو ملاحظ، جميع العوامل السابقة تكون بالعادة نتيجتها واحدة، وهي هسارة السن (أي أن مكانه أصبح فارغا ً، ولن ينمو ضرس آخر مكانه). إن وجود هذه الفراغات يتسبب في تولد إزعاج كبير للشخص، إما أنها تزعجه من خلال الأكب (وتمنعه من الإستمتاع به)، أو أنها تكون مصدر لظهور خلل في مظهر الأسنان. في كل من الحالتين، سيرغب هذا الشخص بالحصول على حل، وربما على وجود سن بديل. من هنا نتجت فكرة زراعة الأسنان، وهي واحدة من الحلول الإبتكارية لأجل معالجة مشكلة السن المفقود.

ثانيا ً: ماهية الزراعة وكيفية القيام بها
إن زراعة الأسنان تتمثل بالعملية الجراحية التي يقوم بها الأخصائي أو طبيب الأسنان في عيادته، حيث يطبقها على المريض. وهي تشتمل على استبدال السن المفقود أو المهترئ بسن صناعي صلب، ومصنوع من مادة مناسبة.

يقوم الطبيب بالتواصل مع المختبر وطلب سن أو مجموعة من الأسنان (حسب الحاجة)؛ ليتم استخدامها خلال عملية الزراعة. بشكل عام، الخطوات الرئيسية لعملية الزراعة تتم كالتالي:

* قيام الطبيب بإجراء فحوصات للفم وما يحتويه (الأسنان، الفك السفلي، الفك العلوي، اللثة، وغيرها).

* تحديد عدد الأسنان التي يحتاجها المريض.

* قيام المختبر بتصنيع الأسنان وفقا ً للمواصفات المطلوبة (من حيث الحجم، الشكل، اللون، وغيرها).

* البدأ بالعملية: خلال العملية يباشر الطبيب بحفر مكان السن، ومن ثم غرس برغي من نوع خاص في هذا المكان (يستخدم هذا البرغي لتركيب السن)، ومن ثم تركيب السن في المكان ذاته.

لمزيد من التفاصيل يرجى متابعتها من خلال الرابط التالي.